من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

جثث ودماء وأشلاء.. هذه تفاصيل فاجعة انقلاب قطار ببوقنادل

كشفت مصادر طبية أن مستشفى مولاي عبد الله بمدينة سلا استقبل أكثر من 100 مصاب منذ وقوع حادث انقلاب قطار ببوقنادل، فيما نقل مصابون آخرون على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري بالرباط. وقال مصدر مسؤول إن عدد ضحايا انقلاب قطار بوقنادل بلغ سبعة قتلى، وحوالي 126 مصابا.



وأضافت المصادر ذاتها أن "مستشفى مولاي عبد الله بسلا استقبل صبيحة اليوم خمس جثث لضحايا حادثة القطار، فيما بلغ عدد المصابين الذين يخضعون للعلاج حوالي 100 شخص"، مشيرة إلى أن "مستشفى بوقنادل استقبل بدوره 26 مصابا قدمت لهم الإسعافات الأولية".

وعن تفاصيل الواقعة، قال أحد ضحايا الحادث،  إنه امتطى القطار في حدود الساعة العاشرة صباحا من محطة سلا المدينة، وبعد مرور عشر دقائق (حوالي الساعة 10:11) بدأت عربات القطار تحدث أصواتا غريبة قبل أن تقذف بالركاب إلى الخارج، مضيفا: "لقد كانت الدماء في كل مكان، ولم أستطع تذكر ما حدث بعد ذلك".

وقال ناجٍ يخضع لفحوصات طبية داخل مستشفى مولاي عبد الله: "ركبت القطار من محطة أكدال، كان كل شيء على ما يرام حتى اقتربنا من قنطرة بو قناديل لنتفاجأ بخروج القطار من مساره الطبيعي وارتطامه بأحد الأسوار"، مردفا: "لقد كان المشهد فظيعا حيث الدماء وجثث بعض الركاب منتشرة في الأرجاء، كما أن صيحات بعض النساء زادت من هول المشهد".

وزاد: "لقد كانت الرحلة عادية، كان هناك طلبة وأطفال ونساء لا نعرف مصيرهم وما إذا كانوا من بين الضحايا، لقد تحول كل شيء إلى دمار وأشلاء".

وإلى حدود اللحظة، مازالت عشرات العائلات تنتظر أخبارا عن ذويها، وقد غصت قاعة الاستقبال بمستشفى مولاي عبد الله بعدد من أقرباء المصابين الذين توافدوا على جناح المستعجلات.






وفي أول تعليق له على حادث انقلاب قطار اليوم الثلاثاء نواحي بوقنادل، كشف محمد ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، الذي انتقل إلى مكان الواقعة، آخر تفاصيل الحادث المؤلم.

وقال لخليع: "هذا الحادث المفجع وقع على الساعة العاشرة وعشر دقائق، ويهم القطار الرابط بين مدينة الدار البيضاء والقنيطرة، الحصيلة شبه النهائية هي 6 وفيات و86 جريحا، 7 منهم في حالة حرجة".
الإعلانات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *