من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

ضرب مهاجر مغربي حتى الموت من قبل إيطاليين بنواحي لاتينا

 

 

غير بعيد عن العاصمة روما تمت ليلة أمس تصفية مهاجر مغربي ببلدة “أبريليا” التابعة لإقليم “لاتينا” بطريقة عنيفة من قبل إيطاليّيْن على الأقل بعد أن اشتبهوا في تحركاته بالتخطيط للسرقة رفقة شخص آخر.

 

وكشف القائد الإقليمي لقوات الكربنيي بلاتينا أن الإشتباه في تحركات شخصين ببلدة أبريليا كانا يتحركان على متن سيارة دفع بمجموعة من الأشخاص للقيام بمطاردتهما بعدما اتصلوا بمصالح الكربنييري، وبعد ان حاولا المشتبه بهما الفرار قام شخصين بتعقبهما بواسطة السيارة مما ادى إلى تعرض المشتبه بهما إلى حادثة سير.

 

وفي الوقت الذي تمكن فيه سائق السايرة من الفرار تم القبض على مرافقه ليتم الإنهال عليه بالضرب من قبل شخصين على الأقل في البداية من قبل أن يلتحق بهم مجموعة من الأشخاص الآخرين، وأدت قوة الضربات التي وجهت للمشتبه به إلى وفاته في عين المكان.

 

ولم تتمكن مصالح الكربنييري وفق ما أفاد به قائدها للتلفزيون الإيطالي الرسمي (راي) من كشف ملابسات الحادثة إلا بعد الرجوع إلى تسجيلات كاميرات المراقبة التي كشفت تورط شخصين إيطاليين يقيمان بذات البلدة في الإعتداء على الضحية الذي كشفت عملية رفع بصماته أنه مهاجر مغربي كان يبلغ من العمر 43 سنة.

 

وأضاف ذات المسؤوال الأمني أن المتهمين الإيطاليين نفيا أن يكونا قد قاما بالإعتداء على المهاجر المغربي وأنهما كانا يتعقبانه فقط من أجل عدم الإفلات من إلقاء القبض عليه وأنهما اتصلا فورا بمصالح الكربنييري للإبلاغ عن الطريق التي سلكها المشتبه بهما، مضيفين أن وفاة أحد المشتبهين جاء بصفة عرضية نتيجة حادثة السير التي تعرضت لها السيارة التي كان يركبها.

 

بينما أكد قائد الكربنييري أن المعاينة الأولية لجثمان المهاجر المغربي تكشف تعرضع لضربات مختلفة إلا أنه من الصعب تحديد سبب وفاته المباشر قبل تقرير تشريح الجثة الذي على أساسه سيتم تقديم المتهمين للمحاكمة اللذان تقرر متابعتهما في حالة سراح.

 

الإعلانات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *