من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

احتجاج بريطانيين أمام السفارة المغربية في لندن

نظم مجموعة من المستثمرين البريطانيين وقفة احتجاجية أمام سفارة المغرب بالعاصمة لندن احتجاجا على ما أسموه “التعرض للنصب في إطار المشروع السكني ‘باراديز بيتش’ بطنجة، كانوا قد استثمروا فيه أموالهم”.

وقال المحتجون، في بلاغ لهم، إنهم سيوزعون منشورات للتحذير من “مخاطر الاستثمار بالمغرب”، وللمطالبة بإنصافهم، وأعلنوا مشاركتهم في أكبر معرض للاستثمار في المغرب خلال فصل الخريف المقبل بالمملكة المتحدة.

وكشف المستثمرون البريطانيون أنه يتم الاستعداد لمناقشة قضيتهم من جديد في البرلمان البريطاني، بعد جلسة سابقة شهر يناير الماضي، ويتم ترتيب لقاء آخر مع وزير الدولة البريطاني آليستاير بورت.

وتعد هذه الوقفة أمام سفارة المملكة بالعاصمة البريطانية التاسعة من نوعها، إذ بدأ المعنيون احتجاجهم منذ سنوات. وتعود تفاصيل هذه القضية إلى سنة 2007، عندما أقنع منعش عقاري مغربي مجموعة من المستثمرين الأجانب، من فرنسا وإيرلاندا وإنجلترا، بالاستثمار في هذا المشروع بمدينة طنجة، على اعتبار أنه “تحت تصرف الحكومة المغربية”.

ويقول المستثمرون المتضررون إنهم على حافة الإفلاس بعد أن استثمروا جل أموالهم في هذا المشروع، الذي توقف بدء الأشغال فيه وتم سجن المشرف عليه، سنة 2016، بتهم تتعلق بالفساد والاحتيال.

وفي وقت يصر المتهم المسؤول عن المشروع على “مسؤولية الحكومة المغربية في هذا الموضوع”، نفت الأخيرة لجريدة “تلغراف” الإنجليزية مسؤوليتها عن الورش، معتبرة أنه تحت إشراف القطاع الخاص ولا تربطها به أي علاقة.

الإعلانات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *