من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

فرنسا وأمريكا تتصدران التحويلات المالية الخارجية إلى المغرب

كشف التقرير السنوي لمراقبة القطاع البنكي في المملكة، للسنة الماضية، أن 32 في المائة من التحويلات المالية الموجهة إلى المغرب تأتي بنسبة أولى من فرنسا، تليها الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الثانية.

هذه الوضعية تجد تفسيرها في وجود النسبة الكبيرة من الجالية المغربية في بلدان الاتحاد الأوروبي، وبنسبة أكبر في فرنسا وإسبانيا، إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة أقل، والإمارات العربية المتحدة والسعودية.

وحسب التقرير المفضل الذي يصدره بنك المغرب سنوياً، فإن 67 في المائة من التحويلات المالية تأتي من أوروبا، تليها بلدان الخليج بنسبة 15 في المائة، وأمريكا بـ12 في المائة، فيما لا تتجاوز إفريقيا 3 في المائة.

وتشير المعطيات الإحصائية إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تستحوذ على 11 في المائة، تليها إسبانيا في المرتبة الثالثة بـ9 في المائة من المجموعة، تتبعها إيطاليا في المرتبة الرابعة بنسبة 7 في المائة، وتأتي في المراتب التالية بلجيكا والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بنسبة استحواذ تبلغ 6 في المائة، فيما تأتي ألمانيا وهولندا في المرتبة الثامنة والتاسعة على التوالي بـ4 في المائة و2 في المائة

يتجلى من الأرقام أن 83 في المائة من التحويلات المالية إلى المغرب تأتي من تسعة بلدان فقط، وجهت أكثر منها إلى ثلاث جهات وهي: الدار البيضاء بنسبة 28 في المائة، والرباط بنسبة 14 في المائة، ومراكش بـ11 في المائة تأتي طنجة في المرتبة الرابعة من حيث تلقي الأموال المحولة، تليها أكادير ثم فاس ووجدة وبني ملال والعيون، إضافة إلى الرشيدية والداخلة، ثم كلميم في أسفل الترتيب.

وجرى تنفيذ نصف عمليات التحويل المالية من الخارج داخل الأبناك بنسبة 56 في المائة، فيما حققت مؤسسات الدفع المتخصص في تحويل الأموال حوالي 44 في المائة.

وبلغت قيمة التحويلات المالية الدولية التي نفذتها المؤسسات المتخصصة في التحويل 23 مليار درهم بارتفاع بلغ 16.5 في المائة مقارنة مع سنة 2016، أما قيمة التحويلات الوطنية فقد بلغت 28.5 مليار درهم مقابل 24.8 مليار درهم في السنة السابقة.

وفيما يخص الأرباح، عرف رقم معاملات هذه المؤسسات ارتفاعاً بنسبة 15.2 في المائة سنة 2017 بما مجموعه 1.1 مليار درهم بفضل تمديد شبكتها، ليظل صافي أرباحها في حدود 123 مليون درهم.

ويتوفر المغرب على تسع مؤسسات متخصصة في تحويل الأموال وطنياً وإلى الخارج تملك شبكة واسعة عبر البلاد؛ فيما يبلغ عدد البنوك، بما فيها التشاركية، 24 بنكاً.

الإعلانات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *