من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

غرق قاصر مغربي في نهر بنواحي روفيغو

استطاعت فرق الإنقاذ بنواحي مدينة روفيغو زوال يوم أمس الجمعة العثور على جثة قاصر مغربي في قعر نهر “بو” بعد حوالي 24 ساعة من غرقه.

وكان القاصر المغربي يوسف عشيري، 16 سنة، قد غرق زوال يوم أول أمس الخميس في نهر “بو” المار بالقرب من البلدة التي يقيم بها رفقة أسرته بنواحي مدينة روفيغو، حيث كان يقضي فترة استجمامية رفقة بعض أصدقائه.

وبالرغم من سرعة حضور فرق الإنقاذ ووصول فرقة مختصة في الغطس من مدينة فينسيا إلا أن عملية العثور على جثمانه نظرا لطبيعة النهر تطلب حوالي 24 ساعة حيث وجد جثمانه مغطى بالطين في قعر النهر غير بعيد عن مكان غرقه.

هذا وعلى إثر الفاجعة بادر عمدة بلدة Castelnovo Bariano إلى تقديم تعازية لأسرة القاصر المغربي بينما بادر العديد من أفراد الجالية المغربية المقيمين بالمنطقة إلى الإلتفاف حول أسرة الضحية لمؤازؤتها في مصابها

 

الإعلانات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *