من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

باطرون إيطالي لعامل مغربي.. الآن يحكم سالفيني يمكنني أن أحرقك حيا

أعلنت نقابة إيطالية بجهة ترينتو (أقصى الشمال) أن عاملا مغربيا خلال شهر يونيو الأخير تعرض لتهديد عنصري خطير من قبل مشغله الإيطالي، جعلها تسارع لطلب تدخل المصالح القضائية لحماية العامل المغربي.

وحسب فرع الكنفدرالية العامة للشغل بإيطاليا بترينتو فإن العامل المغربي تفاجأ أثناء اتصاله بمشغله الإيطالي عبر الهاتف لإخباره بمرضه وأنه لن يستطيع الإلتحاق بعمله، بقيام هذا الأخير بتوجيه إليه وابل من الكلام العنصري الذي لا يخلو من تهديد حقيقي ونيل من ديانته الإسلامية.

ومن خلال المكالمة التي استطاع العامل المغربي تسجيلها وقامت النقابة بتفريغ مضمونها وجه الباطرون الإيطالي وابلا من السب والقذف لعامله المغربي والذي لم تسلم منه حتى الذات الإلهية، وقام بتهديده بشكل واضح إن هو لم يلتحق بعمله حيث سمع في ذات المكالمة رب العمل الإيطالي يهدد المهاجر المغربي بإحراقه حيا و إرسال عناصر “كازا باوند” (اليمين المتطرف) من أجل تصفيته، وأن الوقت الآن أصبح مواتيا لتصفية جميع المسلمين بإيطاليا بعد صعود “سالفيني” (في إشارة إلى تولي زعيم الرابطة لحقيبة الداخلية) إلى الحكم، يضيف ذات المشغل الإيطالي.

وكإجراء إحتياطي قامت النقابة الإيطالية بتقديم بلاغ في حق المشغل الإيطالي والدخول في القضية كطرف مدني بينما قام العامل المغربي بتقديم إستقالته بناء على رأي ذات النقابة.

هذا وتشهد إيطاليا منذ تقلد زعيم الرابطة ماتيو سالفيني منصب وزير الداخلية حالات اعتداءات عنصرية مشابهة لحالة المهاجر المغربي حيث تم تسجيل في حالات مشابهة سابقة ترديد المعتدين العنصريين أن الظروف أصبحت مواتية للقيام بمثل هذه الإعتداءات بعد أن أخذ سالفيني زمام السلطة في إيطاليا، آخر هذه الحالات ما رواه المهاجر الغاني الذي حاول ثلاثة عناصر من الكربنييري بنابولي توريطه في قضية إرهاب بعدما كرر أحد عناصر الكربنيير على مسمعه أن وقت “التسامح” على حد تعبيره قد ولى مع سالفيني وحاولت عناصر الكربنييري الثلاثة إلباسه تهمة خطيرة لولا يقضة القضاة الذين أمروا بإيداع الكربنييري الثلاثة السجن وإطلاق سراح المهاجر الغاني.

الإعلانات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *