من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الحكم على مغربي بالطرد بعد تسببه في موت حكم أثناء مباراة لكرة القدم بهولاندا

أصبح مهاجر مغربي مزداد بالديار الهولندية، مهدداً بالطرد من بلاد المهجر، وذلك بعد أن ثبت تورطه في مقتل حكم لكرة القدم خلال مباراة للهواة أجريت عام 2012.

وقد أصدر القضاء الإداري قرارا في حق الشاب البالغ من العمر 22 عاما حكما بالطرد، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الهولندية “ANP” اليوم الإثنين، بعد رفض إدارة شؤون المهاجرين تجديد تصريح إقامته.

وتعود تفاصيل الواقعة لعام 2012، حين قام المهاجر رفقة زملاء له في فريق لكرة القدم على التنكيل بمساعد الحكم والاعتداء عليه ضرباً، ما تسبب له في جروح أدت لوفاته.

وفي دجنبر 2012، هاجم المهاجر المغربي رفقة خمسة مغاربة آخرين والمدرب، حكماً مساعداً بعدم رفع راية التسلل، ما أدى لإصابته برضوض خطيرة عجلت بوفاته في اليوم التالي.

وقضت محكمة “ليليشتاد” عام 2013، بالحبس لمدة ستة أعوام في حق المدرب لتعديه بالضرب على مساعد الحكم.

كما أدانت المحكمة المتهمين بالقتل غير العمد، وحكمت على والد أحد اللاعبين البالغ 51 سنة، يعمل مدرباً للفريق، بالسجن لمدة ستة أعوام مع حبس خمسة شباب تتراوح أعمارهم ما بين 16 و17 عاماً، لمدة عامين في سجن الأحداث، فيما حكمت على شاب سادس بالحبس لمدة عام واحد.

وكان المتهمون قد اعتدوا بالضرب والركل على مساعد الحكم “ريتشارد نيوفنهيوزن” عقب مباراة للشباب تحت 17 عاما بإحدى مسابقات دوري الدرجات الدنيا في هولندا في الثاني من دجنبر 2012.

الإعلانات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *