من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

9 سنوات سجنا لمغربي يمارس التعذيب ضد زوجته وابنته في أوسطا

أدانت محكمة بمدينة أوسطا الإيطالية ، بالسجن 9 سنوات سجنا، في حق مهاجر مغربي ، بعد تورطه في تعنيف زوجته وإجبارها على ممارسة الجنس معه قصرا ومعاملتها بطريقة مهينة ، كما فرضت عليه أداء تعويض مادي للضحية قيمته 15 ألف أورو . 

وأوضح موقع “مغربيني” ، أن سيدة مغربية قدمت شكاية في شهر شتنبر المنصرم، أمام مصالح الأمن، تشكو من معاملة زوجها العنيفة لها ولابنهما، الذي لم يتجاوز عمره الثلات سنوات، واضطهادها من قبله لعدة سنوات منذ مجيئها للديار الايطالية.

و أضافت السيدة وفق نفس الموقع ، أنها تعرضت لشتى أنواع التعذيب من طرف زوجها، ولم تسلم من معاملته القاسية حتى وهي في وضعية الحمل، حيت كان يرغمها على ممارسة الجنس معه، على الرغم من توصيات طبيبها الخاص بعدم ممارسة علاقة جنسية في الشهور الأولى من الحمل، مشيرة إلى أنه كان يلجأ إلى تهدديها وطردها في أبسط الحالات من السرير عند امتناعها عن الالتزام برغباته.

واعترف الزوج البالغ من العمر33  سنة بالمنسوب إليه، مبررا ذلك، بأنه يتبع التعاليم الاسلامية في التعامل مع زوجته، وله الحق في تأديبها عند امتناعها عن تلبية رغباته الجنسية، في حين عزى ضربه لابنه بالتربية الدينية التي تلقاها في المسجد بالمغرب.

و نفت الزوجة ما صرح به زوجها أمام المحقيقين، مؤكدة أنه يتستر بمظهر الدين والالتزام ليبرر أفعاله المشينة، مؤكدة أنه لا يعتبر شخصا متدينا، بالكاد يصوم شهر رمضان، في حين أنه يعاقر الخمر ويتعاطى للمخدرات.

 

 



الإعلانات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *