من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

نشر الخطاب الداعشي يقود شابا مغربيا آخر للسجن بإيطاليا

في رابع عملية من نوعها لعناصر الأمن الإيطالية في تعقبها لنشاط العناصر الداعشية بإيطاليا ألقت عناصر مكافحة الإرهاب التابعة لمصالح الكربنييري (روس) القبض على مراهق مغربي لايتجاوز عمره 19 سنة بنواحي مدينة كونيو تورط في نشر خطاب وأفكار التنظيم الإرهابي المعروف بإسم داعش.

واوضحت مصالح الكربنييري أن عناصرها بناء على أمر قضائي ألقت القبض على الشاب المغربي إلياس هدوز ببلدة “فوسّانو” بنواحي مدينة كونيو بعد تحريات أشرفت عليها النيابة العامة بالعاصمة روما ركزت على “الأنشطة المشبوهة” للمتهم الذي يشتبه فيه بقوة “بالتحريض على الأعمال الإرهابية إرهابية والانتماء لمنظمة إرهابية”.

وأشارت الى ان المحققين خلصوا الى أن الشاب الذي سبق أن تم إيقافه خلال السنة الماضية بتورطه في سرقة أحد المراكز الرياضية رفقة ثلاثة قاصرين، تحول فجأة إلى “داعية” للخطاب الداعشي مع كل ما يدعو إليه من إجرام وتقتيل من خلال مواقع الكترونية باستخدام حسابات متعددة بمواقع للتواصل الاجتماعي.

يذكر ان هذه هي العملية الرابعة من نوعها التي تنفذها السلطات الامنية الإيطالية خلال أربعة أيام حيث أعلنت الشرطة الايطالية امس الخميس تفكيك شبكة “إرهابية” في حملة أمنية شملت العاصمة روما وخمس مدن أخرى أسفرت عن اعتقال خمسة تونسيين مرتبطين بمنفذ عملية دعس دموية في العاصمة الألمانية برلين في 2016. كما أعلنت السلطات الايطالية امس الأول الأربعاء اعتقال مواطن ايطالي من أصل مغربي اثر اتهامه كذلك بالانتماء الى ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وتجنيد متطرفين والدعاية للتنظيم.

واعتقلت الشرطة كذلك  مواطنا ايطاليا من أصل مصري يترأس مسجدا بمدينة فوجّا اثر اتهامه بالانضمام الى (داعش) و”الترويج للتنظيم الارهابي” بالإضافة إلى “استخدام وسائط معلوماتية” لهذا الغرض.

 

الإعلانات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *